كيف يتم احتساب معدل

كيف يتم احتساب معدل

مقدمة عن معدل التضخم

قبل الخوص في معرفة احتساب معدل التضخم، دعونا نتحدث عن معدل التضخم نفسه، حيث أنه عبارة عن مفهوم اقتصادي يهم كل فرد ومجتمع في العالم، وإن فهم معدل التضخم يساعدنا على فهم تأثيره على الاقتصاد وحياتنا اليومية.

وعند الحديث عن معدل التضخم، نشير إلى زيادة في أسعار السلع والخدمات على مر الزمن، وهذا يعني أنه كلما زاد معدل التضخم، زادت تكاليف الحياة بشكل عام.

ومن ناحية أخرى، إذا كان التضخم منخفضًا، فإن الأسعار ترتفع بوتيرة أبطأ، مما يؤدي إلى استقرار القوة الشرائية.

تعريف معدل التضخم

يشير احتساب معدل التضخم إلى زيادة مستوى أسعار السلع والخدمات على مدى فترة زمنية محددة في الاقتصاد، ويتم قياسه عادة كنسبة مئوية للتغير في مؤشر أسعار محدد، مثل مؤشر أسعار المستهلكين. يعتبر التضخم عاملا اقتصاديا هاما ويؤثر بشكل مباشر على القوة الشرائية للعملة والاستقرار الاقتصادي.

وعندما يكون معدل التضخم مرتفعا، فإن ذلك يعني أن الأسعار تزيد بشكل سريع، وبالتالي يتراجع قوة الشراء للأفراد والشركات.

وبمعنى آخر، تشتري العملة مبلغا أقل من السلع والخدمات التي كانت تشتريها في السابق، وعندما يكون التضخم منخفضا، فإن الزيادة في أسعار السلع والخدمات تكون أبطأ، مما يؤدي إلى استقرار القوة الشرائية.

أهم العوامل المؤثرة في معدل التضخم

معدل التضخم يمكن أن يتأثر بعدة عوامل، نذكر أهمها باختصار كما يلي:

  • زيادة تكاليف الإنتاج والأجور.
  • الطلب والعرض على السلع والخدمات.
  • التغيرات في سياسات الحكومة.
  • تغيرات في أسعار العملات الأجنبية.

وتحاول الحكومات والبنوك المركزية التحكم في معدل التضخم من خلال سياسات نقدية ومالية مختلفة، مثل زيادة أو تقليص التدفق النقدي في الاقتصاد.

كيف يتم احتساب معدل التضخم باختصار؟

لحساب معدل التضخم، يتم استخدام الصيغة التالية، حيث تسهّل علينا احتساب معدل التضخم لأي بلد على أساس ما نذكره في المثال أدناه كما يلي::

معدل التضخم = ((مؤشر الأسعار الحالي – مؤشر الأسعار السابق) / مؤشر الأسعار السابق) × 100

على سبيل المثال، إذا كان مؤشر أسعار المستهلكين في شهر يناير 2023 يساوي 120، وكان في شهر يناير 2022 يساوي 110، فإن التغير في الأسعار هو 10 نقاط، وبالتالي، سيكون معدل التضخم خلال هذه الفترة هو:

((120 – 110) / 110) × 100 = 9.09٪

يجب الإشارة إلى أن هذه هي طريقة بسيطة لحساب معدل التضخم، وقد يتم استخدام طرق أكثر تعقيدًا في بعض الحالات، مثل حساب مؤشرات أسعار مختلفة لفئات مختلفة من السلع والخدمات، أو تطبيق وزن مختلف على هذه الفئات وفقًا لأهميتها النسبية في الاقتصاد.

طرق قياس معدل التضخم الشائعة

هناك عدة طرق لقياس التضخم في الاقتصاد، أشهر طريقتين من أجل احتساب معدل التضخم هما كما يلي:

الطريقة الأولى: مؤشر أسعار المستهلكين (Consumer Price Index – CPI)

مؤشر أسعار المستهلكين هو مقياس يقيس تغير أسعار مجموعة محددة من السلع والخدمات التي يشتريها المستهلكون.

يتم جمع البيانات حول أسعار هذه السلع والخدمات وتحديثها بانتظام على فترات زمنية محددة.

ويستخدم مؤشر أسعار المستهلكين عادة لقياس التضخم في القطاع الاستهلاكي وتحديد تأثير التغير في أسعار المنتجات والخدمات على قدرة الأفراد على شرائها.

الطريقة الثانية: مؤشر الأسعار الجملة (Wholesale Price Index – WPI)

مؤشر الأسعار الجملة هو مقياس يقيس تغير أسعار مجموعة مختارة من السلع في مرحلة البيع بالجملة.

كما يتم تحديث هذا المؤشر بانتظام ويشمل مجموعة واسعة من السلع مثل المواد الخام والمنتجات النهائية والسلع الزراعية.

أيضا يعكس مؤشر الأسعار الجملة التغير في تكاليف الإنتاج والتوزيع ويستخدم لتحليل التضخم في القطاع الإنتاجي.

قد يهمك: أداة حساب معدل التضخم، اضغط هنا.

ماذا يعني ارتفاع نسبة التضخم؟

مع احتساب معدل التضخم والانتباه لارتفاع نسبة التضخم فهذا مؤشر خطير على تراجع الاقتصاد في البلاد.

وباختصار يمكن القول، إن ارتفاع نسبة التضخم يعني أن الأسعار تزيد بشكل أسرع وأنه يتطلب مبلغًا أكبر من المال لشراء نفس السلع والخدمات التي كانت تشترى في السابق.

لذلك، سترى نفسك تشتري نفس السلع ولكن مقابل نقود أكثر، قد تنتبه إلى أن تغير الأسعار يحصل بشكل متكرر مما يعني أن هناك بوادر أزمة اقتصادية بسبب ارتفاع التضخم.

ويجدر القول، إن حسب معدل التضخم في مصر أو في السعودية أو في الإمارات أو في الولايات المتحدة أو في أي بلد آخر، لن يكون عاملا يُبنى على أساسه في البلدان الأخرى، إلا في حالة حصول تضخم عالمي.

الفرق بين التضخم العام والتضخم الأساسي

التضخم العام والتضخم الأساسي هما مصطلحان يشيران إلى طرق مختلفة لقياس التضخم في الاقتصاد.

وعلى الرغم من أنهما يتعاملان مع نفس المفهوم، إلا أنهما يركزان على جوانب مختلفة من أسعار السلع والخدمات، ونذكر الفرق بينهما كما يلي:

التضخم العام (General Inflation)

التضخم العام هو قياس لتغير أسعار مجموعة واسعة من السلع والخدمات في الاقتصاد.

يشمل هذا المفهوم جميع العناصر التي تدخل في حساب مؤشر أسعار محدد، مثل مؤشر أسعار المستهلكين.

وبالتالي، فإن التضخم العام يعكس التغير الشامل في مستوى الأسعار في الاقتصاد بأكمله.

التضخم الأساسي (Core Inflation)

التضخم الأساسي هو قياس لتغير أسعار مجموعة محددة من السلع والخدمات. عادةً من دون العناصر التي تتأثر بتقلبات مؤقتة مثل الطاقة والغذاء.

يهدف التضخم الأساسي إلى تقديم صورة أكثر استقرارًا لتطور الأسعار عن طريق إزالة العوامل المؤقتة التي يمكن أن تتسبب في تقلبات كبيرة في المؤشر العام للأسعار.

ما هو الفرق بين التضخم و الانكماش؟

التضخم والانكماش هما حالتين متعاكستين في التطور الاقتصادي وتأثيرهما على مستوى الأسعار في الاقتصاد. إليك الفرق بينهما:

التضخم (Inflation)

يشير التضخم إلى زيادة في مستوى الأسعار على مر الزمن. يحدث التضخم عندما يزيد الطلب على السلع والخدمات عن العرض المتاح، مما يؤدي إلى زيادة الأسعار. التضخم يقلل من قوة الشراء للعملة، حيث يتطلب من المستهلكين إنفاق مبالغ أعلى لشراء نفس الكمية من السلع والخدمات. وبالتالي، يقلل التضخم قيمة المال وقدرته على شراء السلع.

الانكماش (Deflation)

على العكس من التضخم، يشير الانكماش إلى انخفاض في مستوى الأسعار على مر الزمن. ويحدث الانكماش عندما يكون العرض الزائد للسلع والخدمات أكبر من الطلب عليها، مما يؤدي إلى تراجع الأسعار.

الانكماش يزيد قوة الشراء للعملة، حيث يمكن للمستهلكين شراء المزيد من السلع بقيمة أقل، وبالتالي، يزيد الانكماش من قيمة المال وقدرته على شراء السلع.

التضخم والانكماش يمكن أن يكون لهما تأثيرات اقتصادية واجتماعية مختلفة، على سبيل المثال، التضخم العالي يمكن أن يؤدي إلى تدهور القوة الشرائية، زيادة تكاليف القروض، وعدم الاستقرار الاقتصادي.

بالمقابل، الانكماش قد يؤدي إلى تراجع الإنفاق والاستثمار، زيادة في قيمة الديون الحقيقية، وتباطؤ النمو الاقتصادي.

بعد قراءة مقالنا حول كيف يتم احتساب معدل التضخم؟ قد يهمكم: نبذة عن تخصص ريادة الأعمال.